arrow-leftarrow-rightclosecontrastdownloadeasy-languagefacebookinstagramtelegramlogo-spe-kleinmailmenueMinusPlusprintsearchsoundtarget-blankTwitteryoutube
Inhaltsbereich

arabisch

كل الاحترام لك. لذلك، صوتوا على الحزب الديموقراطي الاجتماعي

Foto: Olaf Scholz

حضرات المواطنات والمواطنين الأعزاء،

ألمانيا دولة ناجحة اليوم لأن العديد من الأطراف ساهمت في هذا النجاح. حيث ساهمت بأفكارها وجهدها وذكائها وبتجاربها أيضًا التي ربما جلبتها معها من أماكن أخرى من العالم. نحن لحمة واحدة. الغنى والتنوع الثقافي يجعلان من دولتنا دولة جديرة بالعيش. وأنا على ثقة أنه مازال بإمكاننا تحقيق الكثير. وذلك في ظل الاحترام المتبادل وتقدير الخدمات التي يقدمها كل شخص في مجتمعنا الذي يتميز بالتنوع.

وهذا الاحترام أمر مهم بالنسبة لي. حيث يتعلق الأمر بكيف نتعامل ونتعايش مع بعضنا البعض، وبسياسة تقف بحزم في وجه كل نوع من أنواع التمييز، و بتوفير أجور جيدة وبتقاعد ثابت وبشقق في المتناول وبتقديم المزيد من الدعم للأسر. وبطبيعة الحال يتعلق الأمر بمستقبل أفضل لأطفالنا وأحفادنا: مدارس جيدة وعمل آمن لاحقا والعيش في محيط صحي.

لنجعل معًا مجتمعنا أفضل! بالاحترام وبالتآزر الوثيق.

لهذا السبب أرغب في أن أشغل منصب المستشار الاتحادي. ولهذا السبب أرجو أن تمنحوني ثقتكم.

أطيب التحيات أولاف شتولتس

هذا ما يمكننا إنجازه

شولتس ينجح في ذلك.

أولاف شولتس. جدير بتولي منصب المستشار الاتحادي.

ترأس حكومة في هامبورغ، وعمل بصفته وزير العمل على تحسين بدل العمل لوقت قصير خلال الأزمة الاقتصادية التي عرفها العقد الأخير، وبذلك أنقذ ملايين الوظائف-كما نجح بصفته وزير المالية في تجاوز جائحة كورونا.

وضع أولاف شولتس برنام ًجا من أجل مستقبل أفضل. وهذا ما لا يمتلكه الآخرون.فحزبالخضريرغبفيأنُتكلفحمايةالبيئةالجميعثمًنا باه ًضا. ويرغب الاتحاد المسيحي الديموقراطي في المقام الأول في تخفيض الضرائب على الشركات وأصحاب الدخل المرتفع، ولكنه يكتم كيف ينبغي تمويل ذلك. دولتنا بحاجة إلى مستشار يتمتع بالشجاعة ويتوفر على أفكار. لا يكفي تمني شيء، ولكن ينبغي تنف